@jonathangrover

bio

Denise Nassar is a self-taught painter and photographer who started focusing on photography in the early 90's when she made several trips to Lebanon, documenting her native country's post-war devastation and rebirth. Meanwhile, she kept on photographing her adoptive city, New York and other places in the world, and still found time to paint, whether in her grandma's Brooklyn backyard, or in the Art Students League's Manhattan studios. In New York, she held two solo shows in both media, participated in many group shows and silent auctions, and has been selling her work independently to art lovers and collectors in NY, LA, Paris, London, Dubai, Riyadh, Amman, etc. Her work has been featured in both American publications and international publications.

statement

In a world of unrest and confusion, photography is for now my preferred language. It allows me moments of peace, revelation and communication. I am drawn to spontaneous compositions which start with a certain emotional response to diverse subjects, ranging from people in the street to nature and architecture. 

My photographs are instinctive, not staged; they stem from an organic intuitive process that unfolds in the moment and naturally translates into enticing visual narratives.

reviews

تعرض المصورة الفنانة دنيز نصار صورا لصيادي عين المريسة في Williamsburg Art and Historical Center (WAH) في بروكلين في محاولة لتسليط الضوء على جمال الساحل اللبناني. نصار التي تسكن في الولايات المتحدة منذ أكثر من 30 عاما قالت ل Lebanon Files أنها تحاول التقاط "لحظات عابرة هادئة في عالم محفوف بالمخاطر ولا سيما في بلدي الأصل لبنان". أضافت نصار التي نشأت في رأس بيروت وأمضت فيها طفولتها قبل الإنتقال الى الولايات المتحدة: "أردت تصوير جوهر العيش اللبناني وسكينة صيادي عين المريسة". وهي اختارت إسم Hombres tranquilos أي "رجال هادئون" لمعرض صورها. وأضافت:"أحاول أن ألتقط لحظات إجتماعية لا تزال ناجية من خطر الزوال بسبب جشع المطورين المعماريين غير المسؤولين الذين يجرفون الساحل اللبناني". ورداً على سؤال، اردفت نصار التي كانت اللبنانية الوحيدة من ضمن مجموعة فنانين عالميين في المعرض:" جئت بأزرق بحر لبنان فيما نيويورك ترزح تحت الثلج والبرد القارص" .

Rana El Fil - Reporter

www.lebanonfiles.com
January 2019

هل ثمة من شعر بقدوم الثورة الى لبنان؟ هذا ما تشهد له عدسة المصورة الفنانة دنيز نصار التي تعرض صورا عن لبنان قبيل الثورة في مركز الفنون والتاريخ - ويليامسبورغ (WAH) في بروكلين- نيويورك.‬ ‫نصار هاجرت من لبنان الى الولايات المتحدة منذ أكثر من 30 عاماً، لكن كالكثير من المغتربين، بلدها الأم لا يفارق أفكارها. وحين اندلعت الثورة، شعرت بالإنزعاج، كما قالت ل "ليبانون فايلز"، لعدم قدرتها على الذهاب الى لبنان. فما كان منها الا ان انكبت على صور إلتقطتها للبنان وإذ بها تجد إشارات الى قدوم الثورة.‬ ‫إحدى الصور تُظهر رجلاً يرتدي قميصاً من اللون الأحمر يحدق في هاتفه الخلوي على رصيف كورنيش بحر بيروت، وهو يدير ظهره الى المدينة، فيما البحر هادئ وعمود الإنارة ملتوٍ "وكأنه الهدوء قبل العاصفة" كما تقول نصار. وتُظهِر صورة أخرى، بالأسود والأبيض، أرضاً غير ثابتة، وكأنها على وشك الغرق او الانهيار، فيما يحاول شخص التقاط اللحظة قبل ان تختفي الشمس الى الابد. وتقول نصار: "هذا ما أشعر به حالياً بالنسبة للوضع في لبنان".‬

Rana El Fil - Reporter

www.lebanonfiles.com
March 2020